الاحد 19/09/2021
05:26 بتوقيت المكلا
المكلا : الشيخ البركاني والمحافظ البحسني يعقدان لقاءً موسعاً بقيادات وممثلي القوى السياسية والشخصيات الاجتماعية والأكاديمية والناشطين بحضرموت
المكلا/موقع محافظة حضرموت/ مكتب وزارة المالية - ساحل حضرموت/خاص
الأحد 01/أغسطس/2021م
111111111new.jpg
عقد رئيس مجلس النواب الشيخ سلطان سعيد البركاني، ومحافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، بالمكلا، اجتماعاً ضم أعضاء مجلسي النواب والشورى وممثلي القوى السياسية والشخصيات الاجتماعية والأكاديمية ومديرو المكاتب التنفيذية والناشطين بالمحافظة.
وفي مستهل اللقاء القى المحافظ البحسني كلمة جدد فيها الترحيب برئيس مجلس النواب ونائبه المهندس محسن باصرة في حضرموت، وتطرق إلى مساعي وجهود السلطة المحلية بالمحافظة وإنجازها للمشاريع لتحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين.
وأشار محافظ حضرموت إلى مراحل تحرير المكلا وساحل حضرموت من التنظيمات الإرهابية، وانعكاس ذلك على استقرار الأمن في ربوع المحافظة بعد تسلم قوات النخبة الحضرمية والأجهزة الأمنية زمام الجوانب العسكرية والأمنية، الأمر الذي هيّأ الظروف نحو الدفع بعملية التنمية والبناء والاستثمار في حضرموت، شاكراً جهود دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة على دعمها واسنادها في معركة التحرير وتقديم الدعم لقوات الجيش والأمن.
وأوضح المحافظ البحسني أن حضرموت قدّمت الكثير لكافة محافظات الجمهورية، حيث أنها احتضنت النازحين من مناطق الصراع والحروب نتيجة للحرب الغاشمة التي شنتها ميليشيا الحوثي الانقلابية، وتحمّلت اعبائهم وقدّرت الظروف الإنسانية، وعمل مطار سيئون الدولي منذ اندلاع الحرب على تسيير الرحلات لجميع أبناء الوطن، إضافة إلى الدور الكبير الذي لعبه ميناء المكلا البحري والذي بدوره عمل على إمداد كافة المحافظات بالاحتياجات والمتطلبات، إلى جانب تأمين إنتاج وتصدير النفط الخام.
ونقل محافظ حضرموت معاناة أبناء المحافظة كافة وخصوصاً ما يمر به منتسبي قوات المنطقة العسكرية الثانية من تأخير المرتبات لأكثر من سبعة أشهر، وتدني مرتبات موظفي الدولة في ظل تدهور العملة المحلية أمام العملات الأجنبية، داعياً إلى ضرورة أن يكون لحضرموت استثناء خاص في الحصول على الدعم والعناية والاهتمام.
من جانبه أشاد الشيخ البركاني بمستوى الأمن والاستقرار في حضرموت والإنجازات التي تحققت فيها على مختلف الصعد من تعزيز للحالة الأمنية وحماية الممتلكات العامة والخاصة والحقوق والحريات وتجسيد القانون والحضور اللافت للدولة.
وأثنى على مواقف أبناء حضرموت الوطنية وتجاوزهم للخلافات السياسية والتي انعكست على حياتهم أمنًا واستقرارًا، داعيًا إياهم إلى التكاتف ودعم أجهزة الدولة للحفاظ على الأمن والاستقرار وفرض هيبة الدولة.
وتطرق إلى معاناة أبناء الشعب اليمني في المحافظات التي تسيطر عليها مليشيات الحوثي الانقلابية من ظلم وإرهاب ومصادرة للحقوق والحريات، وما تتعرض له المرأة والطفل من انتهاكات وسلب للحقوق والحريات، مشيراً إلى رفض مليشيا الحوثي لكافة مبادرات السلام، واستمرار تعنتها وتصعيدها العسكري في مختلف الجبهات اليمنية.
ولفت البركاني إلى الأوضاع الإقتصادية والمعيشية التي يعاني منها المواطنون نتيجة الحرب التي اشعلتها مليشيات الحوثي ونهبها لأموال وموارد وممتلكات الدولة، وقال: "إن هناك اجتماعات عاجلة ومهمة للهيئات القيادية العليا للدولة لمناقشة الأوضاع الاقتصادية والمعيشية وإيجاد حلول عاجلة لإنهاء هذه المعاناة".
ونوه رئيس مجلس النواب بالدور الكبير للمملكة العربية السعودية ووقوفها الكامل مع الشعب اليمني.. مؤكدًا أن اليمن والمملكة في خندق واحد للقضاء على المشروع السلالي الحوثي، وأضاف انه "سيتم تشكيل مجموعة من اللجان في مجلس النواب لمناقشة المواضيع الهامة مع الحكومة، ووعد بنقل رسائل الحضور لفخامة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي، مطالبًا الجميع بالمساهمة بوضع المقترحات والحلول".
واستمع رئيس مجلس النواب إلى مداخلات الحاضرين، الذين اكدوا على أهمية الزيارة وتواجدهم في محافظة حضرموت، لمناقشة أوضاع وهموم أبناء المحافظة وتخفيف وطأة الأعباء المعيشية جراء الحرب الشعواء التي شنتها مليشيا الحوثي المدعومة إيرانيًا، كما استمع الى جملة من القضايا والموضوعات المرتبطة بالخدمات والأوضاع الإقتصادية والخدمية والمعيشية.

  • إقرا ايضاً